أبو جعفر المنصور وسفيان الثوري

كان الخليفة العباسي " أبو جعفر المنصور " يرسل إلى " سفيان الثوري " يطلبه للحضور ، وسفيان يتهرب منه ويأبى أن يذهب ، حتى جاءه المنصور يومًا فقال : سلنا حاجتك. قال سفيان : أوَتجيبني ؟!! . قال : نعم. قال : لا تأتِ حتى أُرسل إليك ، ولا تُعطني حتى أسألك!!. فخرج المنصور وهو يقول : ( كل الطيور علّفناها فالتقطت إلا سفيان!! ) . يقول عنه الذهبي في سير أعلام النبلاء : " هو شيخ الإسلام ، إمام الحفاظ ، سيد العلماء العاملين في زمانه ". قال شعبة وابن عيينة وغيرهم : " سفيان الثوري أمير المؤمنين في الحديث " . وقال علي بن الحسن بن شقيق عن عبد الله قال : " ما أعلم على الأرض أعلم من سفيان ". وقال بشر الحافي: " كان الثوري عندنا إمام الناس. وعنه قال: سفيان في زمانه كأبي بكر وعمر في زمانهما ".


لا تنسوا عبدالله " ياقوت " من صالح الدعاء .
تابعوني على فيسبوك : ياقوت هداه الله

حُرِرَت من قِبل في الثلاثاء، 04 آب 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق