أبو حنيفة واللصوص

من المنقول من كتاب الأذكياء أن بعض اللصوص دخل بيتا ومعه جماعة تحت أمره ونهيه في القتل والسرقة فظفروا بصاحبِ البيت وأوقفوه للقتل فتدخل عليهم في إبقاء مُهجته وأخذ ما في البيت بكماله فقال كبيرهم حلِّفُوه بالطلاق الثلاث وعلى المصحف أنه لا يعلم بهم أحدا فاصبح الرجل يرى اللصوص يَبيُعون متَاعه ولا يقدر أن يتكلم لأجلِ اليمين!! فجاء إلى أبي حنيفة وأعلمه بحاله فقال له احضر أكابر حيّك وأدين جيرانك وإمام جماعتك فلمّا حضروا قال لهم أبو حنيفة هل تحبون أن يُرِدَّ الله على هذا الرجل متاعه ؟!! قالوا نعم فقال اجمعوا داعريكم فادخلوهم الجامع ثم أخرجوهم واحدا واحدا وكُلمَّا خرج منهم واحد قولوا هذا لِصُّك ؟!! فإن كان ليس بلِصُّه قال لا وإن كان لصه فليسكُت فإذا سكت فاقبضوا عليه ففعلوا ذلك فردَّ الله عليه ما سُرِقَ له.


لا تنسوا عبدالله " ياقوت " من صالح الدعاء .

تابعوني على فيسبوك : ياقوت هداه الله

حُرِرَت من قِبل في الأحد، 05 تموز 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق