أدنى أهل الجنةِ مَنزِلةً!

عن ابن مسعود رضي الله عنه قال، قال رسول الله ﷺ : إني لأَعلَمُ آخرَ أهلِ النارِ خُروجاً مِنها وآخرَ أَهلِ الجَنَّةِ دُخولاً الجنة، رَجلٌ يَخرُجُ مِن النارِ حَبواً؛ فَيقولُ الله - عز وجل- له:  اذهب فادخل الجنة؛ فيأتيها، فَيُخَيَّلُ إليه أَنَّها مَلأى، فيرجع فيقول: يارب وَجَدتُها ملأى؛ فيقول الله عز وجل له: اذهب فادخل الجنة؛ فيأتيها فيخيل إليه أنها ملأى فيرجع فيقول يارب وجدتها ملأى، فيقول الله عز وجل له : اذهب فادخل الجنة، فإنَّ لَكَ مِثلَ الدُّنيا وعشرَةَ أَمثالِها؛ فيقول أَتَسخَرُ بي! وأنت الملك! قال فلقد رأيت رسول الله ﷺ ضحك حتى بدت نواجِذُه؛ فكان يقول ذلك أدنى أهلِ الجنةِ مَنزِلَةً. مُتَّفَقٌ عَليه.

- مِن كتاب "رياضُ الصالحين" للنووي.

حُرِرَت من قِبل في الاثنين، 03 كانون الثاني 2011

ياااااااااا رب

اللهم لا تحرمنا الجنة وما قرب اليها من قول او عمل ياااااااااا رب
طريق السعادة

إنما تحصل الهموم والغموم والأحزان من جهتين : أحدهما : الرغبة في الدنيا والحرص عليها . والثاني : التقصير في أعمال البر والطاعة