أغزلُ ما قالتُه العرب

الوسائط:

وَلَقَد ذَكَرتُكِ والرِّماحُ نَواهِلٌ  - مِنّي وبِيضُ الهِندِ تَقطُرُ مِن دَمي
فَوَدَدتُ تَقبيلَ السُيوفِ لأَنَّها - لَمَعَت كَبارِقِ ثَغرِكِ المُتَبَسِّمِ

 

نواهل : أي تنغرزُ في جسدي فتَنهل منه اللحم.
بيض الهند : السيوف المصنوعة في الهند.
بارق ثغرك : اللمعة التي تكون على الشفتين.

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 10 تشرين الثاني 2010

من أفضل الأشعار

هذا الشعر من أعتبره أقوى أشعار الغزل وأنا معجب به حقاً. ولكن لماذا لم تضع لنا النص الكامل ؟
هل لك أن تساعد في ذلك

أخي محمد، هل يمكنك المساعدة وتزويدنا بالنص الكامل مع قراءة شعرية منك؟
لمذا هو شعر مجهول

السلام عليكم اليس القائل هو عنترة بن شداد و قالها في عبلة؟؟
كامل النص

عنترة بن شداد هلا سألت الخيل يا ابنة مالك إن كنت جاهلة بمــا لم تعلمي يخبرك من شهد الوقيعة أنني أغشى الوغى وأعف عند المغنمي ولقد ذكرتك والرماح نواهل مني وبيض الهند تقطر من دمي فوددت تقبيل السيوف لأنها لمعت كبــارق ثغرك المتبسم ومدجج كره الكماة نزاله لا ممعن هربــا ولا مستسلم جادت له كفي بعاجل طعنة بمثقف صدق الكعوب مقــوم فشككت بالرمح الأصم ثيابه ليس الكريم على القنـا بمحرم لما رآني قد نزلت أريده أبدى نواجذه لغيـــر تبسم فطعنته بالرمح ثم علوته بمهند صــافي الحديد مخذم في حومة الحرب التي لا تشتكي غمراتهـا الأبطال غير تغمغم ولقد هممت بغارة في ليلة سوداء حــالكة كلون الأدلم لما رأيت القوم أقبل جمعهم يتذامرون كررت غير مذمـم يدعون عنتر والرماح كأنها أشطان بئر في لبان الأدهـم ما زلت أرميهم بثغرة نحره ولبانــه حتى تسربل بالدم فازور من وقع القنا بلبانه وشكى إلى بعبرة وتحمحـم لو كان يدري ما المحاورة اشتكى ولكان لو علم الكلام مكلمي ولقد شفى نفسي و أبرا سقمها قيل الفوارس ويك عنتر أقدمي والخيل تقتحم الغبار عوابسا ما بين شيظمة وأجرد شيظم المصدر: بوابة الخليج - من قسم: بوابة الشعر
بالنسبة للتسجيل

هذه ملاحظة مهمة، لأن التسجيلات كلها كاملة. أرجو أن تحاول تنزيل الملف الصوتي على جهازك ومن ثم تشغيله من الجهاز. يمكنك فعل ذلك مباشرة من الأيقونة الصوتية الموجودة على صفحة المقولة، اضغط بزر الفأرة الأيمن، ثم اختر حفظ الملف الموجود على الرابط.
بالنسبة للتسجيل

لقد جربت تحميله وهو يقرأ السطرين كاملة بخلاف تشغيله من الموقع أتمنى أن تضيفوا أحد الأدوات المتوفرة في الإنترنت لقراءة الملفات وغالباً ما تكون الأداة فلاشية.
القراءة

وَلَقَد ذَكَرتُكِ والرِّماحُ نَواهِلٌ - مِنّي وبِيضُ الهِندِ تَقطُرُ مِن دَمي (في الستجيل: وبيض الحمر وليس الهند) (الصواب وبيض الهند) وشكراً
ضاع تعبه عالفاضي

لأنه فرغ طاقاته في حب عبلة وما اخذها فلو فرغها في سبيل الله كان على الأقل نال الجنة_‏
حقاً من أفضل الأشعار

حقاً من أفضل الأشعار ...... وأنا دائماً أعتبره الأفضل وخصوصاً البيتين اللذان قمت بوضعهما لنا. ولكن ما مشكلة التسجيل الصوتي لماذا في كل تسجيلاتكم يتوقف التسجيل ؟ لقد انتهى هنا عند كلمة مني ... بحسب ما أذكر. شكراً أخي عبدالحميد النجار لأني ولأول مرة أقرأ الشعر الكامل. حقاً رائع.