ألفيتُ كُلّ تميمةٍ لا تنفعُ

أَمِنَ المَنونِ ورَيبِها تتوجَّعُ؟ -- والدَّهرُ ليس بمُعتبٍ مَن يَجزَعُ
ولقد حَرَصتُ بأَن أُدافعَ عنهمُ -- فإذا المنيَّةُ أقبلتْ لا تُدفَعُ
وإذا المنيَّةُ أنشبتْ أظفارَها -- ألفيتُ كلَّ تميمةٍ لا تنفَعُ
والنَّفسُ راغبةٌ إذا رغَّبْتَها -- وإذا تُرَدُّ إلى قليلٍ تقنَعُ

 

يُروى أنّ هذه المرثية قالها أبو ذؤيبٍ الهَذلي عندما تُوفيَّ أولادُه الخمسة في يومٍ واحد.

حُرِرَت من قِبل في الاثنين، 13 كانون الأول 2010

تصحيح

القائل هو ابو ذؤيب الهذلي