أيـــن الـثــروة

عشية البارحة
وبعد جولته المسلطنة الناجحة
في حقول لِفْت
غلفتها الطقوس الفاضحة
بأكفان مُبْيضة فاتحة
عن لب عزتها نازحة
لعذرية نخوتها ناكحة.




احتوته شهوة شراب كاسحة
بددت غيمة فطنته الصالحة




فاغترف ثروة حتى مال
و ارتوى نشوة حتى بال
على ملحمة البغال
ثم صاح فجأة بالسؤال
أين الثروة يا رجال؟
أي نـعم، قال ما قال
بجلالة عنايته الواضحة
وسذاجة براءته الجارحة
ومن فمه تفوح الرائحة..!

حُرِرَت من قِبل في الاثنين، 20 تموز 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق