إعدادُ القادة

كان مُعلِّمُ كِسرى أنوشروان يَضربُه بِلا ذَنب، ويأخذه بأنْ يُمسكَ الثلجَ في يَدِه حتى تَكادُ كفُّهُ تَسقُط. فآلى في نفسه لئن مُلِّكتُ لأقتلنه؛ فلما مُلِّكَ كسرى هرب مُعلِّمُه، فأمَّنه فأتاه؛ فسأله عن الضرب ظُلماً، فقال: لِتَعرِف حِقدَ المظلوم إذا ظلمته؛ قال: أحسنت، فالثلج الذي كُنتَ تُعَذَّبُني به؟ قال: ستعرف ذلك؛ فغزا، فأصبحوا في غداة باردة، فلم يقدروا على توتير قسيهم، فوترها لهم، فقاتل وظفر، فَعرَفَ مُرادَ مُؤَدِبِه.

- من كتاب ربيع الأبرار للزمخشري.

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 15 كانون الأول 2010

معنى (فلم يقدروا على توتير قسيهم)

\"قسيّهم\" تعني أقواسهم وكلمة قسيّ هي إحدى أشكال جمع كلمة قوس قال في اللسان \"قوس .... والجمع أَقْوُسٌ وأَقْواس وأَقْياس على المُعاقبة، حكاها يعقوب، وقِياس، وقِسِيٌّ وقُسِيٌّ، كلاهما على القلْب عن قُوُوس، وإِن كان قُوُوس لم يستعمل استغَنوْا بقِسِيٍّ عنه فلم يأْتِ إِلا مقلوباً.\" والمقصود من (فلم يقدروا على توتير قسيهم) أي لم يستطيعوا شد الأوتار على الأقواس لشدة البرد سألني صديق عن هذه العبارة فهي ذات تركيب غريب؛ بحثت عن معناها وأحببت أن أشارك في إيصال المعنى لعلّي أفيد أحدا تحياتي
شكرا

شكر ا سمير