الاشتياق إلى حياة البادية

يُروى أن معاوية بن أبي سفيان تزوج من ميسون البحدلية، وكانت بديعة في جمالها فأسكنها القصرمنعمة مكرمة ولكنها اشتاقت إلى حياتها في البادية فأنشدت تقول :

لَبَيتٌ تَخفِقُ الأَرياحُ فيهِ أَحَبُّ إليَّ مِن قَصرٍمُنيفِ
ولُبسُ عَباءَةٍ وَتَقَرُّ عَيني أَحَبُّ إليَّ مِن لُبسِ الشُفوفِ
وأكلُ كُسَيرَةٍ مِن كَسرِ بَيتي أَحَبُّ إليَّ مِن أكلِ الرَغيفِ
وأصواتُ الرِّياحِ بِكُلِّ فَجِّ أَحَبُّ إليَّ مِن نَقرِ الدُفوفِ
وكَلبٌ يَنبَحُ الطُرَّاقَ دوني أَحَبُّ إليَّ مِن قِطٍّ أليفِ
وخَرقٌ مِن بَني عَمِّي نَحيفٌ أَحَبُّ إليَّ مِن عِلجٍ عَنوفِ

حُرِرَت من قِبل في الاثنين، 18 تشرين الأول 2010

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق