الانتظارا

ان كان لكي عدم الرد فأنا كان لي الانتظاره ........ وان كان لكي الفراقا كان لي الصبر على الشوقي جهادا

وان لم يكن لكي في ودا كان لي الحنانا ............. وان لم تأتني حبا فكان لكي الدعائو






القائل عبدالعزيز الكيلاني
حُرِرَت من قِبل في السبت، 29 حزيران 2013

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق