الحُبُّ الخَفي

قال ذو الرمة:
و قَد كُنتُ أُخفِي حُبَّ مَيٍّ  و ذِكرَهَا -- رَسيسَ الهَوَى حَتّى كأنْ لا أُريدُها
فَما زالَ يَغلُو حبُّ مَيَّةَ عِندَنا -- و يَزدادُ حَتّى لَمْ نَجِدْ ما يَزِيدُها

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 12 تشرين الأول 2011

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق