الحُبُّ عِندَ الأعراب

سأل أحدُ العارفين امرأةً من البادية : ما الحُبُّ عِندَكُم؟ فقالت : جَلٌّ فَلا يَخفى (أي قد يكون واضحا فلا يُمكن إخفاؤه) ، و دَقٌّ فلا يُرى (أي قد يكون خفيا فلا يمكن إدراكه)، وهو كامِنٌ في الحَشا كُمونَ النارِ في الصفا. إن قَدَحتَه أورى (أي إن أثرته كما تثير النار، هاج) وإن تَركتَهُ توارى.

حُرِرَت من قِبل في الاثنين، 06 حزيران 2011

اعجاب

رااااااااائعة بارك الله فيكم
الحب هذه الايام

للأسف الحب هذه الايام هو الانسياق وراء الشهوات واخذ المراد وترك الحبيب
تعليق

جميل جدا