الحب والبغض

أحبِبْ فَيَغدو الكوخُ قَصراً نَيِّراً - وابغِضْ فُيُمسِي الكونُ سِجناً مُظلِماً
لو تَعشُقُ البَيداءَ أصبحَ رَملُها زَهراً -  وصارَ سرابُها الخَدّاعُ ماء 

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 03 تشرين الثاني 2010

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق