الخَلَفُ الطالِح

قال محمد بن جرير الطبري:‏ ‏
حدثنا وكيع عن هشام بن عروة بن الزبير عن أبيه عن عائشة أم المؤمنين
أنها كانت تنشد بيت لبيد بن ربيعة:‏ ‏
ذَهَبَ الذين يُعَاشُ في أكْنافِهِم ‏ ‏ وبَقَيْتُ في خَلَفٍ كَجِلْدِ الأَجْرَبِ ‏ ‏
ثم تقول:‏ ‏ رحم الله لبيدا! كيف لو أدرك من نحن بين ظهرانيهم! ‏ ‏
قال عروة:‏ ‏ رحم الله عائشة! فكيف بها لو أدركتْ من نحن بين ظهرانيهم! ‏ ‏
قال هشام بن عروة:‏ ‏ رحم الله أبي! فكيف لو أدرك من نحن بين ظهرانيهم! ‏ ‏
قال الطبري: ‏ ‏ رحم الله هشاماً! فكيف لو أدرك من نحن بين ظهرانيهم!‏

حُرِرَت من قِبل في السبت، 23 تشرين الأول 2010

عبدالله

رحم الله الطبري , فكيف لو أدرك من نحن بين ظهرانيهم