الذكر حياة

الوسائط:

فلولا أنه كان من المُسبّحين للبِث في بطنه إلى يوم يُبعثون ..

سبّح .. لا تتوقف.. فالذكر حياة والذكر نجاة .


الكاتب : نبيل جلهوم.

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 11 شباط 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق