بلادُ العُربِ أوطاني

بلادُ العُربِ أوطانيمنَ الشّـامِ لبغدان
ومن نجدٍ إلى يَمَـنٍإلى مِصـرَ فتطوانِ
فلا حدٌّ يباعدُنا ولا دينٌ يفرّقنالسان الضَّادِ يجمعُنا بغسَّانٍ وعدنانِ
لنا مدنيّةُ سَـلفَـتْ سنُحييها وإنْ دُثرَتْولو في وجهنا وقفتْ دهاةُ الإنسِ و الجانِ
فهبوا يا بني قومي إلى العـلياءِ بالعلمِو غنوا يا بني أمّي بلادُ العُربِ أوطاني
حُرِرَت من قِبل في الجمعة، 06 شباط 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق