بلسم الحياة

بلسم الحياة

.
.
هناك اناس نحبهم ومعهم تحلو الحياة بمجرد كلمة تخرج من افواههم ننسى كل مآسي الحياة وبمجرد رؤيتهم تختفي كل الالام والمشاكل وبمجرد معانقتهم تمسح كل لحظة الم او عذاب او تعب مرت علينا هم لنا مثل البلسم ومثل الدواء ومثل الماء والهواء والغذاء لانقدر على فراقهم او بعدهم مهما حالت بيننا وبينهم الظروف او الاحداث او الايام او الازمان يبقون في عقولنا وقلوبنا مستقرين راسخين رسوخ الرواسي في قيعان الارض بأخلاقهم بأدبهم بأحترامهم برقي كلماتهم بشفافية تعاملهم وروعة قلوبهم وصفاء نياتهم وعفويتهم ورقي ارواحهم هم بشر مثلنا لكنهم يحتلون مكانة في قلوبنا تعجر كل كتب العالم عن إدراكها ووصفها ويعجز شعراء وفلاسفة العالم قاطبة عن شرح مكانتهم لدينا من شدة حبنا لهم نعتبرهم كالملائكة من شدة تعلقنا بهم وحبنا لهم صحيح الملائكة لايمشون على الارض لكن هولاء الناس هم مثل الملائكة في صفاتهم وتعاملهم لهولاء البشر مكانة في قلوبنا ليس لهم مثيل وقوة حضور لايعادلها شئ لانهم مصدر سعادتنا ومنبع سرورنا والحياة لاتصفو لاحد ربما يتكدر النبع وربما ينقص المصدر لكنه لايجف ابدا بل يتجدد مع مرور الايام والازمنة لان نبعهم صافى رقيق حنون متجدد كريم لايبخل ولايمنع عطائه لنا فيمنحنا السعادة دائما وابدا في كل وقت وفي كل مكان ويكفى لنا فرحا وسرورا أننا كل ماتذكرناهم نسينا كل الم ووجع مر بنا فاللهم احفظ لنا احبتنا واحرسهم بعينك التي لاتنام .
.
.
.
من وحي الحياة بقلم احسان الصالحي

حُرِرَت من قِبل في السبت، 24 تشرين الأول 2015

بلسم الحياة

وكأنك تتحدث عن والدي هو كذلك بالنسبة لي عندما كان حياً يرزق وبعد وفاته رحمه الله