تجلو عن القلب الحَزَن

قِيل،

ثَلاثَةٌ تَجلو عَن القَلبِ الحَزَن، --  الماءُ والخُضرَةُ والوَجهُ الحَسَن

حُرِرَت من قِبل في الأحد، 19 كانون الأول 2010

تصحيح

لا والله ما يجلو عن القلب الحزن إلا الأنس بالله تعالى، فهنيئا للمخبتين لربهم، من اذا رآهم المقصرون ذكروا الله ،هم والله أهل الرضا والسرور، والغبطة والحبور، الحزن لايعرف إلى قلوبهم منفذا، واللذة عندهم في إطالة السجود، والتذلل للغفور الودود، كلامهم نور بين تسبيح واستغفار، وصمتهم تدبر واعتبار، يسألون الخير لغيرهم كما لأنفسهم ،طهرت سرائرهم فأنارت وجوههم فهي كالسراج يتلألأ نورا، يحفظ الله تعالى بدعائهم البلاد والعباد، هم المستغفرون بالاسحار، فياحسرتنا ضاعت أعمارنا، وانهد بناؤنا، وغار ماؤنا، ويبس زرعنا، واسودت صحائفنا بذنوب تذيب الصخر، فهلا إلى عود يكون أحمدا.. يارب يارب أنت صاحب الفضل والإحسان، فامننا علينا بلطفك هداية لقلوبنا نعرف بها حقك ونلزمه واغفر اللهم لنا ما أسلفنا من ذنوب كبيرها وصغيرها وأحسن خاتمتنا وأقر عيوننا بصلاح أولادنا إنك سميع الدعاء.. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه. (عبدالله أبوحمد)
ردك صائب يا عبدالله

جزاك الله كل خير ، لقد نظرت في تعقيبك فوجدت الصدق ماشاء الله وقد خالفتَ ما ورد في البيت مخالفة طيبة بأسلوب لبق ، شكرا لك ولأخوتك وصدق يراعك .