تحياتي


 
  ساعة من ساعة ما تدمع عيوني

                                           وان مر الزمان ولم تروني 

                                                                           فهدا خط يدي فادكروني

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 19 تشرين الثاني 2014

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق