ترك المُلك وتعبَّد معهم !

قال عون بن عبد الله بن عتبة : بنى ملكٌ مِمن كان قبلنا مدينة، فتنوق في بنائها ( تَنَوّق، أي: تأنق في الصنعة وجودها ) ثُمّ صنع طعاما ودعا الناس إليه وأقعد على أبوابها ناساً يسألون كل من خرج، هل رأيتم عيباً ؟ فيقولون : لا، حتى جاء في آخر الناس قومٌ عليهم أكسية، فسألوهم : هل رأيتم عيباً ؟
فقالوا : نعم ، فأدخلوهم على الملك ، فقال : هل رأيتم عيباً ؟
فقالوا : نعم ، قال : وما هو ؟
قالوا : تخرب، ويموت صاحبها !
قال : أفتعلمون دار لا تخرب ولا يموت صاحبها ؟ (أي أنه تعجب من رأيهم، فلا يوجد دار لا تخرب ولا يموت صاحبها)
قالوا : نعم ، فدعوه، (قصدوا الدار الآخرة، ودعوه للإيمان بالله) فاستجاب لهم، وانخلع من مُلكِهِ، وتَعَبَّدَ معهم!

حُرِرَت من قِبل في الخميس، 16 كانون الأول 2010

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق