تمني

ألا ليت الذي كان بيني وبينها عبرات تمر على المرء دون ترك امارات

حُرِرَت من قِبل في الجمعة، 18 كانون الأول 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق