جاك سباروا الحقيقي!!

( جاك سباروا ) قرصان مسلم تحدى محاكم التفتيش في الأندلس وأنقذ آلاف اليهود والمسلمين ، إسمه " جاك وارد " وهو قرصان انجليزي عاش بين القرن السادس عشر والقرن السابع عشر ، ولد في إنجلترا ومات في تونس عندما كانت تحت الحكم العثماني ، عُرف بأسماء كثيرة كـ جاك بيردي و جاك سبارو أي " جاك عصفور " لأنه كان محباً للطيور الصغيرة ، بعد إسلامه أصبح اسمه : " يوسف ريس " هرب إلى تونس في أواخر القرن السادس عشر واعتنق الإسلام هو وكل طاقم سفينته ، لعب جاك سبارو دوراً حيوياً في إنقاذ آلاف من المسلمين واليهود الفارين من الأندلس بعد تنكيل محاكم التفتيش بهم واضطهادهم وكما شوه النصارى شخصية المجاهد العظيم " خيرالدين بربروسا قاموا بتصوير جاك على أنه لص وسكير!! ولد جاك في العام ( 960هـ - 1553م ) في جنوب شرق انجلترا ، كانت عائلته فقيرة وقضى سنوات شبابه في صيد أسماك المستنقعات ، تم أصبح أخطر قرصان والأكثر مهابة في العالم بعد غزو الأرمادا الإسبانية لإنجلترا في عام ( 996هـ - 1588م ) ، عمل بعد ذلك " جاك سبارو " كقرصان وناهب للسفن الاسبانية بترخيص من الملكة إليزابيث الأولى ، ولاكن بعد إعتلاء جيمس الأول العرش في العام ( 1011هـ - 1603م ) أنهى الحرب مع إسبانيا وأثر ذلك في وضع القراصنة و أجبروا على التوقف عن العمل ، في نفس عام ( 1011هـ - 1603م ) إلتحق جاك بالبحرية الملكية البريطانية حيث تم وضعه في قاعدة حربية بحرية وعمل على متن سفينة تسمى " ليونز ويلب " وبعد أسبوعين قام جاك و30 من زملائه بسرقة سفينة صغيرة كانت راسية في " بورتسموث " في منطقة " هاربور " ثم أبحر جاك وطاقمه إلى جزيرة " وايت " و استولوا على سفينة أخرى تسمى " ذي فيوليت " وقام جون بتغير اسم السفينة إلى "جون الصغير" ثم بدأ جاك وطاقمه بمهاجمة السفن التجارية لمدة سنتين ، ومر جاك قرب ساحل مدينة سلا المغربية في العام ( 1013هـ - 1605م ) والتقى بحارة إنجليز وألمان وانضموا إليه . إتفق جاك مع حاكم تونس العثماني " عثمان داي " لاستخدام تونس كقاعدة للعمليات ، فاستقبله " عثمان داي " ووفر له الحماية وأسلم جاك وغير اسمه إلى " يوسف ريس " اعتبر إسلام جاك واسمه العربي صدمة في أوروبا وقام العديد من أدبائها بإدانة " جاك وارد " في أعمالهم الأدبية


لا تنسوا عبدالله " ياقوت " من صالح الدعاء .

حُرِرَت من قِبل في الأحد، 24 أيار 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق