حوار عن الحب

حوار عن الحب



.



.




سألته :- أتحبني أم تحترمني ، قالها لها :- الحب بدون
إحترام مثل الصلاة بدون وضؤ ، إبتسمت وسألته وكيف يكون ذلك ، قال لها الحب مبني
على الاحترام فكيف تحب شخصا انت لاتحترمه وكيف يرضى قلبك ان يحب شخصا هو لايكن له
اي احترام فأنا قبل ان احبك احترمك لانك فرضتي احترامك على قلبي فاحبك تلقائيا
والحب تحكمه اساسيات لاغنى له عنها ، قالت له :- وماهي أساسياته يافيلسوف الحب ،
قال لها :- الحب مبني على الاحترام والمودة والاخلاص والاهتمام فمشاعر بدون اخلاص
كطعام بدون طعم لن تشعر فيه ولن تستمتع والحب اساسه المودة
وهي الممهدة لطريق نجاحه فالمودة فيها العطف وفيها الحنان وفيها الرقة وفيها
السعادة كلها فعندما تقول لشخص انا احبك فأنت تخبره بأنه اصبح لك كل شئ في هذا
الوجود فهو يصبح نبضك وقلبك وهوائك وسمائك وكل عالمك وبدونه انت كريشة في مهب
الريح ليس لها قرار وليس لها مكان ، قالت له :- وأين الماديات في الحب أليس لها
مكان ، أبتسم وقال لها :- بعض الاناث يعتبرون الماديات شئ اساسي في الحب والبعض
منهم يعتبرها شيئا ثانويا حسب الواقع الذي تعيشه كل واحدة منهن فمن يمطرها حبيبها
بكلمات الحب تشتكي قلة اثباته المادي لها والتي يمطرها حبيبها بكل وسائل الراحة في
الحياة تشتكي من قلة رومانسيته معها وعدم حديثه معها بكلمات رقيقة وبين هذه وتلك
تضيع كل جماليات الحب كشعور وكاحساس جميل ولكن الوسيطة جميلة فكما تنطق بكلمات
الحب يجب عليك أن تثبتها ولو بأقل القليل فيجب الاهتمام بمن تحب فالاهتمام فيتامين
الحب واكسير حياته وهو المنشط لكل مشاعره فقليل من الاهتمام بمن تحب لايضر ولكن
يزيد من اواصر المحبة ربما بوردة ربما هدية ربما ذكرى عيد زواج ربما تحقيق أمنية
ربما بعض التغيير ، قالت له :- يالك من مراوغ ولاعب ماهر بالكلمات وداهية من دواهي
الزمان ، إبتسم لها وقال :- من لم يتعلم من حياته فهو الجاهل بعينه .



.



.



من وحي الحياة بقلم احسان الصالحي

حُرِرَت من قِبل في السبت، 17 تشرين الأول 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق