خاطرة شوقا

بكيت على الحبيب بدمع عيني فلم يغني البكاء ولا النحيب , ألا ليت الحبيب يعود يوما لاخبره بما فعل الاشتياق , سقيت الورد في فترة غيابه من دموع العين حتى التلاقِ , ليت الزمان يعود بنا حتى تنير بوجهك ايام انظلامي , بسمتك تنير حياتي بعدما الشوق اظلم لياليَّ , يقتلني الحنين والسهر وياكِ , يا زهرة الربيع أنا اليوم أترجاك لا تخليني وحيدا اذوق اهات البعاد , غبت عني سنين وما باستطاعتي التناسي , كفاك غربة تعال وخليك مني قريب

حُرِرَت من قِبل في الاثنين، 21 كانون الأول 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق