خوف عمر بن عبد العزيز من الله...

 سُئلت فاطمةُ بنتُ عبد الملك زوجةُ عمر بن عبد العزيز - رضي الله عنه - عَن عبادةِ عمر، فقالت: والله ما كان بأكثر الناس صلاةً ولا أكثرهم صيامًا، ولكن والله ما رأيت أحدًا أخوف الله مِن عمر، لقد كان يَذكرُ الله في فراشِه، فينتفضُ انتفاضَ العصفورِ مِن شِدَّةِ الخوف حتّى نقول: لَيُصبحنَّ الناس، ولا خليفةَ لهم.

حُرِرَت من قِبل في الخميس، 04 تشرين الثاني 2010

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق