دَعْ عنك مَولى السُوءِ والدهرَ

وَدَعْ عَنك مَولى السُوءِ والدهرَ إنَّه ... سَتكفيكَهُ أيامُهُ ونَوائبُهْ

ويَلقى عَدُّوا من سِواكَ يَرُدُّهُ ... إليكَ فَتلقَاهُ وقدْ لاَنَ جانبُهْ

أبو هلال الأسدي

حُرِرَت من قِبل في الاثنين، 30 آذار 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق