رَضيتُ مِن الغَنيمَةِ بالإياب

يُضرَبُ هذا المثل للمَرءِ يَشقى في طَلَبِ حاجته، فلا يُدركها ويرى دونها الأهوال،  فيرضى بالخُلوصِ سالما، وهو مِن قول أمرئ القيس :
لقد طَوَّفتُ في الآفاقِ حَتّى --  رَضيتُ مِن الغَنيمَةِ بالإيابِ

حُرِرَت من قِبل في الأحد، 05 كانون الأول 2010

جميل هذا الكلام

أرجو أن لا يضطر أحدنا لاستعماله.