سِحْر الحرف

أيّتها الرائِعة ..
يا سِحْر الحرف المعبد بهالات الشوق ، الموشح بسوار القصيد ...
ما ضرُّك إن مر بك العابرون وشموخُكِ طاردهم ...
يا زَهْوَ الأرض ..
سَنبحث عن تفاصيلك في ملامح شمس كل غد ...
سَنبتلع غبار الصبر وننتظرك في قمر كل ليل ...
على شموع الأمل ..
تأخذنا شهوة الانتماء إلى صلاة يعتليها ذكرك
ويرتلها هدب العين بخشوع ...

بيسار

حُرِرَت من قِبل في الخميس، 19 شباط 2015

لنتغزّلْ ببنت عدنان

نزلت قبل أن يخلق الوالد ..وإليها تنتهي كل الروافد ..جناحك المهيض يبقى يرفرف رغم جحود الجاحد ..أنت العفّة وأنت ربّة ربّات الحجال وصانعة الرجال وراسية الخلال سرّك من سرّ خالق الجمال