شدة الحقد و العداوة

ولو رأتني في نارٍ مُسَعَّرةٍ **** ثم استطاعَتْ لزادَتْ فوقَها حَطَبا

حُرِرَت من قِبل في الجمعة، 13 آذار 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق