​شهادة القس Alvaro عن هيمنة اللغة العربية في أوروبا

الوسائط:

شهادة القس " Alvaro " عن هيمنة اللغة العربية في أوروبا : " إن إخواني في الدين يجدون لذة كبرى في قراءة شعر العرب وحكاياتهم ، ويدرسون مذاهب الفقهاء والفلاسفة المسلمين في عُمق ، لا ليردّوا عليها وينقضوها ، وإنما ليكتسبوا من ذالك أسلوبا عربياً جميلاً صحيحاَ ، وأين تجد الآن واحداً ، من غير رجال الدين ، يقرأ الشروح اللاتينية التي كتبت على الأناجيل المقدسة . ومن سِوى رجال الدين يعكف على دراسة كتابات الحواريين وآثار الأنبياء والرسل ياللحسرة!! ، إن كل الموهوبين من شبان النصارى لا يعرفون اليوم إلا لغة العرب وآدابها ، ويؤمنون بها ، ويقبلون عليها في نهم ، وهو ينفقون أموالا طائلة في جمع كتبها ، ويصرحون في كل مكان بأن هذه الآداب حقيقة بالإعجاب ، فإذا حدثتهم عن كتب النصرانية أجابوك في ازدراء بأنها غير جديرة بأن يصرفوا إليها إنتباههم ، يا للألم!! لقد أُنسى النصارى حتى لغتهم ، فلا تكاد تجد واحدا منهم بين الألف يستطيع أن يكتب إلى صاحب له كِتاباً سليماً من الخطأ . فأما عن الكتابة في اللغة العربية فإنك تجد فيهم عدداً عظيما يجيدونها في أسلوب مُنمّق ، بل هم ينظمون من الشعر العربي ما يفوق شعر العرب أنفسهم فناً وجمالا .

نقلا عن " الحضارة العربية في أسبانيا " ، ليفي بروفنسال ص ١٠١

لا تنسوا عبدالله " ياقوت " من صالح الدعاء .

حُرِرَت من قِبل في الأحد، 03 أيار 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق