ظُلمُ ذَوي القُربى

وظُلمُ ذَوي القُربى أشدُّ مَضاضَةً -- على المَرءِ مِن وَقعِ الحُسامِ المُهنّدِ

 

من مُعلقة الشاعر طُرفة بن العبد، والتي بدأها بقوله : 
لِخَولةَ أَطلالٌ بِبُرقَةِ ثَهمَدِ،  --  تَلوحُ كباقي الوَشمِ في ظاه
ِرِ اليَدِ
وُقوفاً بِها صَحبي عَلَيَّ مَطيَّهُم -- يَقولونَ لا تَهلِك أَسىً وَتَجَلَّدِ
 

حُرِرَت من قِبل في الاثنين، 27 كانون الأول 2010

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق