عمر بن عبد العزيز في قضاء الدّين

كتب عمر بن عبد العزيز في قضاء الدّين ، إِلى عُماله على الأمصار ، فقال : " أن اقضوا عَن الغارمين . فكُتبَ إِليه : إِنَّا نجد الرجل لهُ المسكن والخادم وله الفرس وله الأثاث في بيته . فكتب عمر : لا بُدَّ للرجل من المسلمين من مسكن يأوي إِليه رأسه ، وخادم يكفيه مهنته ، وفرس يُجاهد عليهِ عدوه ، وأثاثٌ في بيته ، ومع ذَلِك فهو غارِم ، فاقضوا عنه ما عليه من الدّين .

- - - - - - -

غارمون : مفردها غارم وهو المدين الذي اشتغلت ذمته بدين ، وسهم الغارمين : هو أحد مصارف الزكاة ، والمقصود بالغارمين ، كل من ركبتهم الديون وعجزوا عن أدائها ، فيعطوا من الزكاة لأدائها وان ملكوا قوت سنتهم .

لا تنسوا عبدالله " ياقوت " من صالح الدعاء .
تابعوني على فيسبوك : ياقوت هداه الله

حُرِرَت من قِبل في الثلاثاء، 04 آب 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق