عمر بن عبد العزيز و الأُسارى

قال بكر بن خُنَيْس كتب عمر بن عبد العزيز إِلى الأُسارى بالقُسطنطينيَّة أما بعد : فإِنَّكم تَعدونَ أنفسكم أُسارى معاذ الله ، بل أنتم الحبساءُ في سبيل الله ، واعلموا أنِّي لست أقسم شيئا بين رعيّتي ، إِلَّا خصصتُ أهليكم بأوفرِ نصيب وأطيبه ، وإنّي قد بعثت إِليكم بِخَمسَة دنانير ، ولولا أنّي خَشيتُ إِن زدتكم ، أن يحبسه طاغية الرّوم عنكم لزدتكم ، وقد بعثت إِليكم فلان بن فلان ، يُفادي صغيركم وكبيركم وذكركم وأنثاكم وحركم ومملوككم بما سُئِلَ به ، فأبشروا ثمَّ أبشروا والسَّلام عليكم .


لا تنسوا عبدالله " ياقوت " من صالح الدعاء .
تابعوني على فيسبوك : ياقوت هداه الله

حُرِرَت من قِبل في الثلاثاء، 04 آب 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق