فما ترى فيما ترى؟

قال الأصمعي: أصابت الأعرابَ مجاعة، فمررتُ برجل منهم قاعد مع زوجته بقارعة الطريق، وهو يقول:
يا ربّ إني قاعدٌ كما ترى -- وزوجتي قاعدة كما ترى
والبطنُ مني جائعٌ كما ترى -- فما ترى يا ربنا فيما ترى؟

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 29 كانون الأول 2010

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق