في بِلادي

بالتمادي،
يُصبِحُ اللصُّ بأَورُبا مُديراً للنَوادي،
وبأمريكا، زَعيماً للعصاباتِ وأوكارِ الفساد،
وبأوطاني التي مِن شَرعِها قَطعُ الأيادي،
يُصبِحُ اللصُّ . . . زعيماً للبلاد!

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 23 شباط 2011

شكر و امتنان للموقع

أحمد مطر... الشاعر الوحيد الذي أقنعني بشعر التفعيلة.. شاعر يفوق الوصف.. بارك الله فيك أخي كفاح... و أتمنى مواصلة إمدادنا بهذه المقولات الرائعة والمختارة بعناية.
اشكرك اخي

ادام اللة طلاتك بأضافاتك الرائعة لشاعرنا الذي لاتكفي حروف اللغات جمعاء ان تصف مقدرتة وموهبته العظيمة ولك كل التحية والتقدير
درر

صدقت ورب الكعبه .. ولازال قلمك يطفئ لواهيبنا * ياشاعر الشعوب المقهوره
تحية وامتنان

أحمد مطر يشفي القلب بجواهره التي هي على تماس مباشر مع حياة المجتمع ... تحياتي له ولكم جميعاً .