قريش والرافضة

قال الإمام العلامة عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن : " وقريش في ذلك الوقت مع كفرهم وضلالهم ، أهدى من كثير من العسكر ، والزوار من الرافضة بكثير ، فكيف وقد بلغ شركهم إلى تعطيل الربوبية ، والصفات العلية ، وإخلاص العبادات للمعبودات الوثنية ومعارضة الشريعة المحمدية ، بأحكام الطواغيت ، والقوانين الإفرنجية ؟!! " الدرر السنية ج 10

حُرِرَت من قِبل في السبت، 11 نيسان 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق