قصة : للعمى فوائد

حكى أن رجلاً ثقيل الظل حاول استفزاز بشار بن برد وهو شاعر كبير في التاريخ العربي كان أعمى في عينيه الاثنتين.

فقال هذا الرجل ثقيل الظل ” ما أذهب الله كريمتي مؤمن (يقصد العينين) إلا عوضه الله خيرا منهما، فبم عوضك؟”

وكان الرجل يريد أن يظهر لبشار نقصه أمام الناس لحسده له… لكن بشار رد عليه “بعدم رؤية الثقلاء مثلك!”.

العبرة : بعض الأسئلة تحتاج إجابات جارحة!

حُرِرَت من قِبل في الخميس، 06 آذار 2014

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق