قلت ابتسم

قالَ: السَّماءُ كَئِيبَةً ! وَتَجَهَّمَا -- قُلتُ: ابتَسِم يَكفِي التَّجَهُّمُ في السَّمَا
قَالَ: الصِّبَا وَلَّى! فَقُلتُ لَهُ: ابتَسِم -- لَن يُرجِعَ الأَسَفُ الصِّبَا المُتَصَرِّمَا
قالَ: التي كَانَت سَمَائِي فِي الهَوَى -- صَارَت لِنَفسِي فِي الغَرَامِ جَهَنَّمَا
خَانَت عُهُودِي بَعدَما مَلَّكتُها -- قَلبِي، فَكَيفَ أُطِيقُ أَن أَتَبَسَّمَا
قُلتُ: ابتَسَم وَ اطرَب فَلَو قَارَنتَها -- لَقَضَيتَ عُمرَكَ كُلَّهُ مُتَأَلِّمَا

حُرِرَت من قِبل في الأحد، 14 تشرين الثاني 2010

شكر

شكرا للذوق الرائع في اختيار هذه الدرر من شعر أدباء المهجر الأوفياء للعربية