"لا أبا لَك"

تقولُ العربُ في معرض المدح : لا أبا لك. أي لا كافٍ لك غير نفسِك. وقد تُذكَرُ بمعنى جِد في أمرِك وشَمِّر. لأن من كان له أب اتّكلَ  عليه في بَعضِ شأنِه.
وذات يوم، سمع ( سليمانُ بن عبدالملك ) رجلاً من الأعراب يقولُ في سَنَةٍ مُجدِبَةٍ يقول :
                ربَّ العبادِ ما لَنا وما لَك؟
                قَد كُنتَ تسقينا فما بدا لَك؟
                أنزل علينا الغيثَ لا أبا لك!
فحمَلَهُ سُليمانُ على أحسن مَحمَل فقال: أشهدُ أنَّ لا أبا لهُ ولا صاحبة ولا ولد.

حُرِرَت من قِبل في الأحد، 22 أيار 2011

تصحيح

\"ربُّ العبادِ\" خطأ و الصواب \"ربَّ العبادِ\" بالنصب لأنه منادى مضاف