لا تقتدوا بصاحب عيال

مرّ سفيان الثوري بشيخ من الكوفيين كان كاتباً، فقال له سفيان:‏ ‏ يا شيخ، وَلِيَ فلانٌ فكتبتَ له ثم عُزِلَ، وولي فلان فكتبت له ثم عزل، وولي فلان فكتبت له. وأنت يوم القيامة أسوأهم حالاً.‏ ‏ فقال الشيخ:‏ ‏ فكيف أصنع يا أبا عبد الله بعيالي!‏ ‏ فقال سفيان لمن معه:‏ ‏ اسمعوا هذا! يقول إنه إذا عصى الله رزق عياله، وإذا أطاع الله ضيّع عياله! لا تقتدوا بصاحب عيال، فما كان عُذْرُ من عوقب إلا أنه قال عيالي!

حُرِرَت من قِبل في الأحد، 17 تشرين الأول 2010

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق