ما أنـعم الله


ما أنـعم الله على عــبده ... بنــعمة أوفى من العــافيه
و كل من عُوفي في جسمه ... فإنه في عيشة راضيـه
و الــمال حلو حسـن جيد ... على الـفتى لــكنه عـاريه
ما أحسن الدنيــا ولــكنها ... مع حسنـها غــدارة فـانيه
حُرِرَت من قِبل في الأحد، 10 آب 2014

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق