ما يخفض المرء ويرفعه

ما يخفض المرء عُدمه ويتمه ، إذا رفعه دينه وعلمه . ولا يرفعه ماله وأهله ، إذا خفضه فجوره وجهله . العلم هو الأب ، بل هو للثأي أرْأَب . والتقوى هي الأم ، بل هي إلى اللبان أضم . فأحرز نفسك في حرزهما ، واشدد يديك بغرزهما . يسقك الله نعمة صيّبة ، ويحيك حياة طيبة.

من كتاب " أطواقُ الذهبِ في المواعظِ و الخُطَبِ " لـ أبو القاسم محمود بن عمرو بن أحمد ، الزمخشري جار الله ( المتوفى : ٥٣٨هـ )

لا تنسوا عبد الله " ياقوت " من صالح الدعاء .

حُرِرَت من قِبل في الجمعة، 15 أيار 2015

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق