مَحبَّةُ الصالِحين

أُحِبُّ الصالحينَ وَ لَستُ مِنهُم -- لَعَلي أَنْ أَنالَ بِهِم شَفاعَة
وأَكرَهُ مَن تِجارَتُهُ المعاصي -- وَ لَو كُنَّا سَواءٌ في البِضاعَة

 

لله دَرُّ القائل، ويا لَهُ مِن تَواضُع.

حُرِرَت من قِبل في الاثنين، 29 تشرين الثاني 2010

الصحيح

الصحيح هو: وأكره من تجارته المعاصي...
ما شاء الله

اللهم اجمعني مع الصالحين بالرغم اني لست منهم