و نِعمَ بالله !


الفتاةُ تَظنُّ أنها لَن تَتَزوّج،
الشابُّ يَظنُّ أنه سَيواجِهُ الفَقرَ والبطالة،
العجوزُ يَظنُّ أنه سَيواجِهُ الأمراضَ،

...

كُلُّ هذه الظُنون تأتي من الشيطان،

يقول الله عزّ وجل :

{{الشَّيطانُ يَعِدُكُمُ الفَقرَ
وَيأمُرُكُم بِالفَحشاء واللّهُ يَعِدُكُم مَّغفِرَةً مِنهُ وفَضلاً واللّهُ واسِعٌ عَلِيمٌ}}

حُرِرَت من قِبل في الجمعة، 26 نيسان 2013

تفسير الآية

السلام عليكم و يقول ابن سعدي رحمه الله في تفسير الآية التي قبلها و في هذه الآية : يا من آمنتم بي واتبعتم رسلي أنفقوا من الحلال الطيب الذي كسبتموه ومما أخرجنا لكم من الأرض، ولا تقصدوا الرديء منه لتعطوه الفقراء، ولو أُعطِيتموه لم تأخذوه إلا إذا تغاضيتم عما فيه من رداءة ونقص. فكيف ترضون لله ما لا ترضونه لأنفسكم؟ واعلموا أن الله الذي رزقكم غني عن صدقاتكم، مستحق للثناء، محمود في كل حال. هذا البخل واختيار الرديء للصدقة من الشيطان الذي يخوفكم الفقر، ويغريكم بالبخل، ويأمركم بالمعاصي ومخالفة الله تعالى، والله سبحانه وتعالى يعدكم على إنفاقكم غفرانًا لذنوبكم ورزقا واسعا. والله واسع الفضل، عليم بالأعمال والنيَّات.