{يا خادم الحرمين} قصيدة الشيخ عاديل رفوش المراكشي



ياخادمَ الحرمينِ يا أرْضَ الحِــمى . . . . . . . يا سَيِّداً تسْعى له الأسْــــيادُ

كن ملجأً للأمن مثلَ البيت،لا . . . . . . . تدْخُلْ عراكاً كُلَّــــهُ أضداد
فكَلامُكم و كِلامُكم يُذكي الوَغَّى . . . . . . . وتحَارُ فيه النَّفسُ و الأجْنَادُ

فجميعُنا يهْواكِ مِصْـــرُ ويرتجي . . . . . . . . . صُلْحَ البِلادِ وينهي الإِفساد

لكن بأيِّ وَسيلةٍ نُطف اللظـى . . . . . . . . هل يُستباح الظلمُ و الأَحْقادُ

وسياسةُ الدنيا مُلغَّمةُ الخُـــطَى . . . . . . . . . . لكنَّ ربَّــك فوقها مِرصَادُ

كيفَ اسْتَسَغْتَ تَحْيِّزاً لذوي الردى . . . . . و الشعبُ يبكي : إنَّ مِصْـرَ تُبَادُ

أفَلا تَرُدَ الغاصبيـــن مُنصِــحاً . . . . . . .وتَسُدَّ نَقْــصاً في القريـبِ يُرادُ
مهما يكن ، فكما دعمْتَ عسكراً . . . . . . . هلاَّ دعمت مسالمـــاً يَنْقَادُ
وَلَئِنْ مُدِحْتَ " بِسُوريَا " مُتفَانِياً . . . . . . . . فَبِمِصْـــرَ خَانَكَ فِيهِ الإسْتِبْدَادُ
أرضيـت بالإِرهابِ سفكاُ للدمـا . . . . . . . .وبذلتَ مالَ اللهِ حَيْثُ فســـادُ

لولا احترامُ الشرعِ لم تكُ حاكماً . . . . . . . .وبِشَرْعِ رَبِــكَ قد رعـاكَ عبادُ
أفشرعُ رَبِكَ فيهِ نُصْــرَةُ ظَــالِمٍ . . . . . . . كيف الخوارجُ لو حِمَاكَ أرادوا ؟
ما كنت إخواناً !! ولكن مسلماُ . . . . . . . العَدْلُ وَ الإِحْسَــــانُ فيه سَدَادُ

ياخادمَ الحرمين !! أنْتَ مُبَجَلُ . . . . . . . . بالعَدْلِ، فاحذرْ !! مَنْ يَكِيدُ يُكَادُ
هذي الوقائع كَشَفَتْ إِفْلاَسَكُمْ . . . . . . . . وبِاَنَّكُـــمْ صُـوَرٌ تُرَى وتُشَـادُ
قد أُهْلِكَ الفرعونُ في أوتاده . . . . . . . . . . . . . وعَتَـــادُ عَادٍ مَــا حَمَتْهُ عِمادُ





حُرِرَت من قِبل في الاثنين، 16 أيلول 2013

لا يوجد تعليقات، كُن أول من يكتب تعليقاً..
الرجاء تسجيل الدخول للتعليق