شِعر

454 مقولة

قَصِيْدَةُ تَرْتِيْبِ سُوَرِ القُرْآَنِ الكَرِيْمِ

بِالحَمْدِ نَبْدَأُ كُلَّ فِعْلٍ طَيِّبٍ
ثُمَّ الصَّلَاةُ عَلى ابْنِ عَبْدِ مَنَافِ

بَقَرٌ لِعِمْرَانَ وَبَعْضِ نِسَائِهِ
وَمَوَائِدُ الأَنْعَامِ بِالأَعْرَافِ

يَارَبُّ أَنْفِلْنِي بِتَوْبَةِ يُوْنُسِ
هُوْدٌ وَيُوْسُفُ طَاهِرَا الأَطْرَافِ

بِالرَّعْدِ إِبْرَاهِيْمُ خَافَ بِحِجْرِهِ
وَالنَّحْلُ أَسْرَى لِلْكُهُوْفِ يُوَافِي

وَبِمَرْيَمَ العَذْرَا وَطَه بَعْدَهَا
أَكْرِمْ بِكُلِّ الأَنْبِيَا الأَشْرَافِ

لِلْحَجِّ يَرْنُو المُؤْمِنُوْنَ لِنُوْرِهِ
وَالذِّكْرُ وَالأَشْعَارُ فِي إِلْحَافِ

وَالنَّمْلُ تَقْصُصُ وَالْعَنَاكِبُ حَوْلَهَا
وَالرُّوْمُ يَا لُقْمَانُ وَهْنُ تَلَافِ

لَمْ يَسْجُد الأَحْزَابُ مِنْ سَبَأٍ وَلَمْ
يَحْنِ الوُجُوْهَ لِفَاطِرِ الأَسْلَافِ

يس وَالصَّافَّاتِ صَادٌ وَالزُّمَرْ
يَا غَافِرُ فُصِّلَتْ لِي أَوْصَافِي

وَتَشَاوَرُوْا فِي زِيْنَةٍ مِنْ زُخْرُفٍ
بِدُخَانِهِمْ وَجَثَوْا عَلى الأَحْقَافِ

وَمُحَمَّدٌ بِالفَتْحِ جَاءَ مُبَشِّرَا
فِي حُجْرَةٍ أَلْقَى عَلَيْهِ بِقَافِ

بِالذَّارِيَاتِ الطُوْرِ أَشْرَقَ نَجْمُهُ
قَمَرَاً مِنَ الرَّحْمَنِ لَيْسَ بِخَافِ

وَقَعَ الحَدِيْدُ بِبَأْسِهِ فَتَسَمَّعُوْا
فِي الحَشْرِ يَمْتَحِنُ الوَرَى وَيُكَافِي

بِالصَّفِّ صَفَّ المُؤْمِنُوْنَ لِجُمْعَةٍ
وَأَخُوْ النِّفَاقِ لِغُبْنِهِ مُتَجَافِي

قَدْ طَلَّقَ الأُخْرَى فَحَرَّمَ رَبُّهُ
مُلْكُ الجِنَانِ عَلَيْهِ دُوْنَ خِلافِ

قَلَمٌ بِهِ حَقَّتْ مَعَارِجُ رَبِّنَا
نُوْحَاً كَذَاكَ الجِنُّ فَي اسْتِشْرَافِ

وَتَزَمَّلَتْ وَتَدَثَّرَتْ لِقِيَامَةِ
الإِنْسَانِ تَدْعُوْ المُرْسَلاتُ عُرَافِ

نَبَأٌ عَظِيْمٌ زَادَ فِيْهِ نِزَاعَهُمْ
عَبَسُوْا لَهُ مُتَكَوِّرِي الأَعْطَافِ

وَتَفَطَّرَتْ أَجْسَامُهُمْ مِنْ هَوْلِهِ
طَفَّفُوْا المِكْيَالَ فِي إِسْرَافِ

وَانْشَقَّتْ الأَبْرَاجُ بَعْدَ طَوَارِقٍ
سَبِّحْ فَإِنَّ الغَاشِيَاتِ تُوَافِي

فَجْرٌ تَأَلَّقَ فِي البِلَادِ وَشَمْسُهُ
نُوْرَاً مِنْ بَعْدِ لَيْلٍ فِي اخْتِلافِ

أَضْحَى الضُّحَى فَاشْرَحْ فُؤَادَكَ دَائِمَاً
بِالتِّيْنِ وَاقْرَأ ذَاكَ قَدْرٌ كَافِ

بَالبَيِّنَاتِ تَزَلْزَلَتْ عَادِيَةٌ
بِقَوَارِعٍ أَلْهَتْ عَن الإِسْفَافِ

بِالعَصْرِ جَاءَ يَهْمُزُ فِيْلَهُ
وَقُرَيْشُ فِي صَخَبٍ وَفِي إِسْفَافِ

مَن يَمْنَع المَاعُوْنَ يَنْحَرْ نَفْسَهُ
وَالكُفْرُ وَلَّى بَعْدَ نَصْرٍ شَافِ

تَبَّتْ يَدَا مَنْ لا يُوَحِّدُ رَبَّهُ
فَلَقَ الصَّبَاحَ وَجَادَ بِالأَلْطَافِ

عُذْ بِالإِلَهِ مِن الوَسَاوِسِ وَادْعُهُ
يَغْفِر لِنَاظِمِ هَذِهِ الأَصْدَافِ

ثُمَّ السَّلَامُ الطَّيِّبُ المُتَوَاصِلُ
عَلى خَيْرِ الأَنَامِ وَسَيِّدِ الأَشْرَافِ

حُرِرَت من قِبل في السبت، 16 أيار 2015
--------

أغزلُ ما قالتُه العرب

الوسائط:

وَلَقَد ذَكَرتُكِ والرِّماحُ نَواهِلٌ  - مِنّي وبِيضُ الهِندِ تَقطُرُ مِن دَمي
فَوَدَدتُ تَقبيلَ السُيوفِ لأَنَّها - لَمَعَت كَبارِقِ ثَغرِكِ المُتَبَسِّمِ

 

نواهل : أي تنغرزُ في جسدي فتَنهل منه اللحم.
بيض الهند : السيوف المصنوعة في الهند.
بارق ثغرك : اللمعة التي تكون على الشفتين.

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 10 تشرين الثاني 2010
--------

صُعوبات الحياة

لَولا المَشَقَةُ سادَ النّاسُ كُلُّهُمُ - الجودُ يُفقِرُ والإقدامُ قَتَّالُ

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 03 تشرين الثاني 2010
--------

الهمة والإصرار


وَمَنْ تَكُنِ العَلْياءُ هِمَّةَ نَفْسِهِ *** فَكُلُّ الَّذِي يَلْقَاهُ فيها مُحَبَّبُ
حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 08 أيار 2013
--------

من نوادر الأصمعي



قال الأصمعي لأعرابي : أتقول الشعر ؟ .. قال الأعرابي : أنا ابن أمه وأبيه.

فغضب الأصمعي فلم يجد قافية أصعب من الواو الساكنة المفتوح ما قبلها مثل (لَوْ) قال فقلت : أكمل ، فقال : هات

فقال الأصمعي :

قــومٌ عهدناهــم .....سقاهم الله من النو

الأعرابي :

النو تلألأ في دجا ليلةٍ .....حالكة مظلمةٍ لـو

فقال الأصمعي : لو ماذا ؟

فقال الأعرابي :

لو سار فيها فارس لانثنى..... على به الأرض منطو

قال الأصمعي : منطو ماذا ؟

الأعرابي :

منطوِ الكشح هضيم الحشا ..... كالباز ينقض من الجو

قال الأصمعي : الجو ماذا ؟

الأعرابي :

جو السما والريح تعلو به..... فاشتم ريح الأرض فاعلو

الأصمعي : اعلو ماذا ؟

الأعرابي :

فاعلوا لما عيل من صبره .....فصار نحو القوم ينعو

الأصمعي : ينعو ماذا ؟

الأعرابي :

ينعو رجالاً للقنا شرعت .....كفيت بما لاقوا ويلقوا

الأصمعي : يلقوا ماذا ؟

الأعرابي :

إن كنت لا تفهم ما قلته .....فأنت عندي رجل بو

الأصمعي : بو ماذا ؟

الأعرابي :

البو سلخ قد حشي جلده .....بأظلف قرنين تقم أو

الأصمعي : أوْ ماذا ؟

الأعرابي :

أو أضرب الرأس بصيوانةٍ ..... تقـول في ضربتها قـو

قال الأصمعي :

فخشيت أن أقول قو ماذا ، فيأخذ العصى ويضربني!! 

***


حُرِرَت من قِبل في الجمعة، 24 أيار 2013
--------