طُرفَة

177 مقولة

خِصلتان

قيلَ لأشعَب: ‏ ‏ لو أنّكَ حَفِظتَ الحديثَ حِفْظُكَ هذهِ النوادرِ، لكانَ أولَى بِك.‏ ‏
قال: ‏ ‏ قد فَعَلتُ.‏ ‏
قالوا له: فَما حَفِظتَ مِن الحديثِ؟
‏ ‏ قال: ‏ ‏ "حَدَّثَني نَافعٌ عن ابن عُمَر عَن النبي صلى اللّه عليه وسلمَ قال: "مَن كان فيهِ خِصلتان كُتِبَ عِندَ اللّه خالصاً مُخلّصاً" ‏ ‏
قالوا: ‏ ‏ هذا حديثٌ حَسن فما هاتان الخصلتان؟ ‏ ‏
قال: ‏ ‏ نَسي نافعٌ واحدة، ونسيتُ أنا الأُخرى! ‏

حُرِرَت من قِبل في الخميس، 28 تشرين الأول 2010
--------

لا أُُحسِنُ ذلك

أضافَ بَعضُهم رَجُلاً كَسولاً، فلمّا أتى باللحمِ قال للضيفِ:‏ ‏ قَطِّعِ اللحمَ حَتى أوقدُ النار.‏ ‏ فقال الضيفُ:‏ ‏ لا أُحسِن ذلك.‏ ‏ فقال له:‏ ‏ فَنَقِّ هذا الأرُز إلى أن أشتَغِلَ أنا بأمرِ اللحمِ على النَّار.‏ ‏ فقالَ الضيفُ:‏ ‏ لا أُحسِن ذلك.‏ ‏ فلمّا استَوى الطَعامُ قالَ لَهُ:‏ ‏ مُدَّ الخِوان.‏ ‏ فقالَ الضيفُ:‏ ‏ لا أُحسِن هذا.‏ ‏ فقالَ لَهُ:‏ ‏ قُم فَكُل.‏ ‏ فقالَ الضيفُ:‏ ‏ ـ واللهِ لقد استَحييتُ مِن كَثرةِ خِلافي لَك.‏ ‏ وتَقَدَّمَ فأكل.‏

حُرِرَت من قِبل في الاثنين، 01 تشرين الثاني 2010
--------

مظلومة

قال الشعبيُّ:‏ ‏ كُنتُ مَعَ شُريحٍ القاضي حِين جاءَتهُ امرأةٌ تُخاصِمُ رَجُلاً. ‏ ‏ فأرسَلَتْ عَينيها وبَكت بُكاءً مُرّا فقُلتُ لِشُريح:‏ ‏ يا أبا أميةَ، ما أظنُّ هذهِ البائسةُ إلا مظلومة.‏ ‏ فقال:‏ ‏ يا شعبيّ، إنَّ إخوةَ يوسف جاءوا أباهم عِشَاءً يبكون.

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 03 تشرين الثاني 2010
--------

القضاء الذي لا طائل منه

قيل، التَقَطَتِ الأرنبُ تَمرَةً فاختَلَسَها الثَّعلَبُ فأَكَلَها فانطَلَقا يَتَخاصَمانِ إلى الضَّبِ.
فقالت الأرنبُ يا أبا حسل.
فقال، سميعاً دَعوتِ.
قالت، أتيناكَ لنَختَصِم.
قال، عادلاً وحكيماً.
قالت، فاخرُج إلينا.
قال، في بَيتِهِ يُؤتى الحَكَم.
قالت، إنِّي وَجدتُ تَمرَةً حُلوَةً.
قال، فَكُليها.
قالت، اختَلَسَها الثعلبُ.
قال، لِنَفسِهِ بَغى الخيرَ.
قالت، فَلَطَمتُهُ.
قال، بِحَقِّكِ أخذتِ.
قالت، فَلَطَمَني.
قال، اقتَصَّ.
قالت، فاقضِ بَينَنا.
قال، قَد قَضَيتُ.
فَذَهبَت أقوالهُ أمثالاً ...

حُرِرَت من قِبل في السبت، 23 تشرين الأول 2010
--------

مَن يكونُ مَعي؟

قال عبدُ الملكِ بنُ مروان لابنِ رأسِ جالوت: ‏ ‏ ما عِندَكُم من الفِراسة في الصبيان؟ ‏ ‏

قال: نُراقِبُهُم، فإن سَمِعنا مِنهُم مَن يقولُ أثناءَ لَعِبِهِم: مَن يكونُ مَعي؟ رأيناهُ ذا همّةٍ، وإن سَمِعناهُ يقول: مَعَ مَن أكون؟ عَرفناهُ مُفتَقِرا إلى الهمةِ. ‏

حُرِرَت من قِبل في السبت، 23 تشرين الأول 2010
--------