طُفولَة

18 مقولة

براءة الطفولة

يوم كنا في الطفـولة توأمان ..

بـراءة وعفـة تجمع برعميـن يلعبـان ..
ركض وفـرح في ريـاض الأزهـار يمرحان ..
قلوب صغيرة لا ترى إلا مواضع العفة في الإنسان ..
وإذا التقت اليـد باليـد الأنامل كانت تعانق في العيان ..
تحتضن بعضها والنوايـا خاليـة من شوائب الأدران ..

ـــــــــــــ ضياء ابراهيم

حُرِرَت من قِبل في السبت، 21 شباط 2015
--------

التربية

التربية على الجدية من أولويات المربي الناجح قال ابن القيم رحمه الله (وينبغي لولي الصبي أن يجنبه الكسل والبطالة والدعة .. ،ويأخذه بأضدادها، ولا يريحه إلا بما يجمّ نفسه وبدنه للشغل، فإن للكسل والبطالة عواقب سوء، ومغبة ندم، وللجد والتعب عواقب حميدة، إما في الدنيا وإما في العقبى، وإما فيهما؛ فأروح الناس أتعب الناس، وأتعب الناس أروح الناس، فالسيادة في الدنيا والسعادة في العقبى، لا يوصل إليها إلا على جسر من التعب)

حُرِرَت من قِبل في الخميس، 15 تشرين الأول 2015
--------

ربابٌ ربّةُ البيتِ

رَبابٌ رَبَّةُ البَيتِ،
تَصُبُّ الخَلَّ في الزَّيتِ،
لَها عَشرُ دَجاجاتٍ،
و دِيكٌ حَسَنُ الصَّوتِ.

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 03 تشرين الثاني 2010
--------

حكايةُ رجلٍ و ولده.

الوسائط:

a man and his son

بعضُنا يَحكُمُ على الناسِ من مظهَرِهِم .. وبالطبع هذا خطأ!!
وهذهِ الحكاية التي نَحكِيها لَكُم تؤكِّدُ ما نَقولُه :

- في يومٍ مُمطر، والأرضُ مليئةٌ بالطينِ، كانَ الأبُ وولده يركبان معاً على الحمار.. أحسَّ الأبُ بِضَعفِ الحمار .. فاقترح على ولده النزولَ من فوقهِ شفقةً عليهِ والسير بجوارِه للتَخفيفِ عنهُ.
عندما شاهد الناسُ ذلك قال أحدُهُم : كيف هان على الأب أن يترك ولده ويسير على قدميه في هذا الوحل ولم يفكر في وضعه على الحمار!!
قال رجلٌ آخر : فعلاً إنهُ لا يَهتَمُّ بولده.
نظر الرجل إلى ولده هامسا: لا تحزن يا ولدي، فالناس هم الناس في كل زمان ومكان، يتعجل بعضهم في إبداء الرأي قبل أن يعرفوا الحقيقة.

حُرِرَت من قِبل في الأحد، 31 تشرين الأول 2010
--------

أطيَبُ أوقات الحياة،

الوسائط:

وأطيَبُ ساعِ الحياةِ لَدَيّا - عَشيةَ أخْلو إلى وَلديّا
متى ألِجُ البابَ يَهتِفُ باسمي - الفَطيمُ ويحبو الرَّضيعُ إليّا
فأُجْلِسُ هذا إلى جانِبي - وأُجلِسُ ذاكَ على رُكبَتيّا
وأغزو الشتاءَ بِمَوقِدِ فحمٍ - وأبسِطُ مِن فَوقِهِ راحتيّا
هُنالِكَ أنسى مَتاعِبَ يَومي - كأني لَمْ ألقَ في اليومِ شَيّا
فَكُلُّ طَعامٍ أراهُ لَذيذاً - وكُلُّ شَرابٍ أراهُ شَهيّاً
وما حاجَتي لِغِذاءٍ وماء - بِحَسبيَّ طِفلايَ زاداً ورَيّا !!

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 24 تشرين الثاني 2010
--------