عُلوم

31 مقولة

مبادئ كل فن

إن مـــبادئ كل فن عشرة *** الحد والموضوع ثم الثمره

زفضلــــه ونســــبته والـــواضع *** والإسم الإستمداد حكم الشارع

مسائل والبعض بالبعض إكتفى *** ومن درى الجميع حاز الشرف

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 16 أيلول 2015
--------

الفعل المُضعَّف

الفعل المُضعَّف هو الذي تشابهت عينه و لامه.

أهمية علوم الآلة في فهم و فقه الدين.


وَ(بَتَّ) قَطْعًا وَ(نَمَّ) وَاضْمُمَنَّ مَعَ الْـ **** ـلُزُومِ فِي (امْرُرْ بِهِ) وَ(جَلَّ) مِثْلُ جَلاَ.


(هَبَّتْ) وَ(ذَرَّتْ) وَ(أَجَّ) (كَرَّ) (هَمَّ) بِهِ **** وَ(عَمَّ) (زَمَّ) وَ(سَحَّ) (مَلَّ) أَيْ ذَمَلاَ.


وَ(أَلَّ) لَمْعًا وَصَرْخًا (شَكَّ) (أَبَّ) (وَشَدْ **** دَ) أَيْ عَدَا (شَقَّ) (خَشَّ) (غَلَّ) أيْ دَخَلاَ.

وَ(قَشَّ) قَوْمٌ، عَلَيْهِ اللَّيْلُ (جَنَّ) وَ(رَشْ **** شَ) الْمُزْنُ (طَشَّ) وَ(ثَلَّ) أَصْلُهُ ثَلَلاَ.


أَيْ رَاثَ، (طَلَّ) دَمٌ (خَبَّ) الْحِصَانُ وَنَبْـ **** ـتٌ (كَمَّ) نَخْلٌ وَ(عَسَّتْ) نَاقَةٌ بِخَلاَ.

قَسَّتْ، كَذَا وَعِ وَجْهَيْ (صَدَّ) (أَتَّ) وَ(خَرْ **** رَ) الصَّلْدُ (حَدَّتْ) وَ(ثَرَّتْ) (جَدَّ) مَنْ عَمِلاَ.


(تَرَّتْ) وَ(طَرَّتْ) وَ(دَرَّتْ) (جَمَّ) (شَبَّ) حِصَا **** نٌ (عَنَّ) (فَحَّتْ) وَ(شَذَّ) (شَحَّ) أَيْ بَخِلاَ.


{من نظم لامية الأفعال لابن مالك}

دروس شرح موطأ مالك للشيخ الدكتور سعيد الكملي حفظه الله و نفع به.

حُرِرَت من قِبل في الأربعاء، 09 أيلول 2015
--------

كتاب الفنون

كان لشيخ الحنابلة العلّامة وصاحب التصانيف فريد فنّه وإمام عصره الإمام " أبو الوفاء علي بن عقيل " مؤلف اسمه ( كتاب الفنون ) ، كتاب كبيرٌ جداً ، بلغ 800 مجلد!! ، فيه فوائد كثيرة في الوعظ والتفسير والفقه والأصول ، والنحو واللغة والشعر والتاريخ والحكايات وفيه مناظراته ومجالسه التي وقعت له وخواطره ونتائج فكره قيَّدها فيه. قال عنه الذهبي : " لم يُصنف في الدنيا أكبر من هذا الكتاب ." ، وقال المؤرخ العثماني حاجي خليفة : " كتاب الفنون لعلي بن عقيل البغدادي المتوفى سنة ( 513هـ ) جمع فيه ازيد من أربعمائة فن!! ".


لا تنسوا عبدالله " ياقوت " من صالح الدعاء .
تابعوني على فيسبوك : ياقوت هداه الله

حُرِرَت من قِبل في الثلاثاء، 04 آب 2015
--------

​من عجيب ما ذكره العالم المسلم جابر بن حيّان

من عجيب ما ذكره العالم المسلم " جابر بن حيّان " ( ١٠١هـ - ١٩٧هـ / ٧٢١م - ٨١٣م ) في كتابه ( الخيمياء ) قوله : " إن أصغر جزء من المادة وهو الجزء الذي لا يتجزأ ( الذرة ) يحتوي على طاقة كثيفة. وليس من الصحيح أنه لا يتجزأ مثلما ادّعى علماء اليونان القدامى ، بل يمكن أن يتجزأ ، وأن هذه الطاقة التي تنطلق من عملية التجزئ هذه ، يمكن أن ( تقلب مدينة بغداد عاليها سافلها وتنسفها ) . وهذه علامة من علامات قدرة الله تعالى ". هذه المعلومات لا تزال تدهش العلماء حتى اليوم ..


لا تنسوا عبدالله " ياقوت " من صالح الدعاء .

تابعوني على فيسبوك : ياقوت هداه الله

حُرِرَت من قِبل في الجمعة، 24 تموز 2015
--------

قصة موجهة إلى كل عربي

كان ويامكان في زمن من الأزمان، إخوة يعيشون في دار واحدة يجمعهم كل حب
ووئام، يخافون على بعضهم البعض...يناصرون بعضهم البعض...يفخرون
ببعض...يكلمون بعضهم البعض، شاءت الأقدار أن تغير أحوالهم لتجعل كل واحد
منهم يعيش منعزلا عن الأخر، فأصبح كل واحد منهم يخاف على نفسه...يناصر
نفسه، ويفخر فقط بنفسه رغم جهود الأخ الأكبر الذي كان دائما يحاول أن
يوحدهم ويحمي كرامتهم...
توالت الأيام والسنين على هذا الحال، إلى أن وقع مالك يكن على البال...اغتصبت أختهم...اغتصبت أختهم أمام أعينهم، وهم يتلذذون بعذابها
ولا يحركون ساكنا لمساعدتها، لكن الأخ الأكبر ثار وانتفض...ثار وانتفض
للدفاع عن أخته وحمايتها...هنا تحرك الإخوة...ليس لنصرة أخيهم في الدفاع عن
أختهم...لا...للأسف لا...بل لقتله...بل لقتله لأنه كان يحاول أن يحفظ ماء
وجههم، كان يضحي بالغالي والنفيس من أجلهم...هذا هو جزاءه...نعم ...نعم قتل
العراق...نعم اغتصبت فلسطين، وظلينا هكذا صامتين،هادئين، نائمين...لا
نسيت، نبحث عن مواهب...أمة المصائب تبحث عن مواهب...
وأنا أسير ذات يوم
في الشارع، وجدت في مقلب قمامة...جثة لها ملامح الأعراب...تجمعت من حولها
النسور والذباب...من فوقها علامة، تقول جثة كانت تسمى
كـــــــــرامـــــة...يا أمة الكـــرامــة.

حُرِرَت من قِبل في الاثنين، 20 تموز 2015
--------