غَزَل

66 مقولة

الحب

الحب

.
.
الحب شعور جميل راقي صادق قوامه الاخلاص والتضحية والايثار
فيه الاقوال وفيه الافعال فيه السعادة وفيه الاشتياق فيه المحبة
فيه الارتقاء فيه الخوف وفيه الرجاء فيه السعادة وهو بعيد عن الشقاء
هو لايشقي احد لكن الناس تحب ان تشقى فيه هو يفرح ويسعد الكل لكن الكل يبحثون عن المتاعب فيه هو يشفي هو يداوي هو علاج وهو استرخاء هو مفيد هو طبيب لكن الناس لاتريد دوائه وتريد شقائه ، فمثلا شخص يحب شخص لكنه لايستطيع ان يبوح له بحبه فتراه يصارع هذا الحب في قلبه فيشقى به ويتعب ولو كان صريحا من البداية وصارح الشخص الاخر بحبه لكن اصبح سعيدا ومسرورا هذا احد انواع الشقاء في الحب ، شخصان يحبان بعضهما لكن كبريائهما يمنعهما من المبادرة الى زيادة حبهم فيحصل الشقاق بينهما والشقاء ، شخصان لايتنازلان في حبهما كل منهما يريد الاخر ان يعتذر له ويصالحه هذا نوع من انواع الشقاء ، انت تحب شخص صارحه بث له مكنونات نفسك لاتغضب منه اغفر له زلات لسانه لاتحاول ان تسيئ الظن فيه نهائيا مهما كانت اخطائه
ومهما كانت زلاته احببه كما هو بعيوبه حاول اصلاحها لكن بدون جرح مشاعره استحمل زلاته اصبر على اخطائه في النهاية انت تحبه وحبك هذا يشفع له عندك مهما كانت زلاته وعيوبه فهو في نظرك اجمل المخلوقات وعين الحب عن كل عيب كليلة انت تحب شخص
ادعو له توسل الى الله دائما وابدا أن يحفظه لك يحميه من كل شر
يحرسه بعينه التي لاتنام تصدق عنه توسل الى الله ان يحفظه لك
هكذا انت تحبه بصدق انت تحب شخص عندما تتذكره تدمع عيناك
تشتاق لسماع صوته تتذكره بالخير ترفع اكف الضراعة الى الله تقول له يارب اشفيه وعافيه واحميه واحرسه بعينك التي لاتنام احفظه لي يارب ولاتريني فيه مكروه اسعده كما اسعدتني فيه ولاتحرمني منه ابدا انت تحب شخص تنصحه تحترمه تجامله لاتغضبه واذا اغضبته بادر بالاعتذار منه وطلب السماح لاتدع كبريائك يحرمك ويشقيك فليس بين المحبين كبرياء او مراتب الحب يذيب كل الفروق
وليس صحيحا ان الحب يضع فروقات الحب الحقيقي يعيش ويستمر حتى لو كان بين غني وفقير فلا مراتب في الحب ولا فواصل ولافوارق ابدا فالحب شعور جميل ولكن الناس شوهت صورته جعلته وحشا مخيفا وخلقا يستعرون منه ويعتبروه جريمة اخلاقية وطعنا في الشرف وهو الله برئ كل البرأة من ذلك فهو اسمى وارقى شعور في الكون كله ولو كان عارا لما نادي المولى عز وجل يوم القيامة
اين المتحابين في جلالي اليوم اظلهم تحت ظل عرشي يوم لاظل الا ظلي جعلنا الله واياكم من المتحابين في جلاله ودمتم بخير .
.
.
من وحي الحياة بقلم احسان الصالحي

حُرِرَت من قِبل في الأحد، 01 تشرين الثاني 2015
--------

تغاريد

كتبت فيها قصائد وخواطر وقصصا وتغاريد

وسطرت فيها اجمل الكلمات بالتجويد

فهيا اغلى واجمل من لها قلبي يريد

ومازال الشوق في فؤادي لها ينبض ويزيد

والعين تعشقها لجميل طلتها وتقول هل من مزيد

والحديث معها مريح ومعه يلين أقسى انواع الحديد
ويبعث الامل في النفس وينعشها ويحيها من جديد
وحبها يسري في روحي كما يجري الدم في الوريد
وتسري النضارة في وجهي ومعه تختفي التجاعيد
والمشاعر تخرج نابعة لها بأحلى ابيات القصيد
لتعزف لها احلى الالحان وتنسجها بهدوء شديد
تنساب رقيقة رقراقة لتخبرني بأن اليوم عيد
ومازال الحب يهزمني بحضرتها فأنشد لها احلى القصيد
والكلمات بحضرتها تخرج دافئة لتذيب كل الجليد
وتصهرني بحضرتها وتخرج مافي صدري من التنهيد
وتشهق انفاسي بروعتها وتقول اهلا بالعيش الرغيد
.
.
خربشات حالمة بقلم احسان الصالحي

حُرِرَت من قِبل في السبت، 31 تشرين الأول 2015
--------

حضر السرور

حضر السرور عليّ حين رأيتها فلست ادري

هل عيني تبكي فرحاً أم من الأحزان

بجمال طلتها وعظيم روعتها تاه الكلام وبت

ابحث عن أبيات شعر اسطرها في ديوان

لما رأيتها خفق الفؤاد وكاد يخرج طائراً

واخذ عقلي فما عدت ادري أسليم انأ أم حيران
قد جرى حبها في فؤادي كسلسبيل عذب
وأصبح مني كماء يبث الحياة في الأغصان
ويوم لا أراها يضيق صدري ويصبح ضائقاً
ويعذرني حتى العواذل ويشفق لحالي الخلان
سقى الله وجها بالجمال مكللاً كالكوكب الدري
يشع بارقاً والبدر حوله والنجوم كالجيران
.
.
خربشات من وحي الخيال بقلم احسان الصالحي

حُرِرَت من قِبل في السبت، 31 تشرين الأول 2015
--------

حوار عن الحب

حوار عن الحب



.



.




سألته :- أتحبني أم تحترمني ، قالها لها :- الحب بدون
إحترام مثل الصلاة بدون وضؤ ، إبتسمت وسألته وكيف يكون ذلك ، قال لها الحب مبني
على الاحترام فكيف تحب شخصا انت لاتحترمه وكيف يرضى قلبك ان يحب شخصا هو لايكن له
اي احترام فأنا قبل ان احبك احترمك لانك فرضتي احترامك على قلبي فاحبك تلقائيا
والحب تحكمه اساسيات لاغنى له عنها ، قالت له :- وماهي أساسياته يافيلسوف الحب ،
قال لها :- الحب مبني على الاحترام والمودة والاخلاص والاهتمام فمشاعر بدون اخلاص
كطعام بدون طعم لن تشعر فيه ولن تستمتع والحب اساسه المودة
وهي الممهدة لطريق نجاحه فالمودة فيها العطف وفيها الحنان وفيها الرقة وفيها
السعادة كلها فعندما تقول لشخص انا احبك فأنت تخبره بأنه اصبح لك كل شئ في هذا
الوجود فهو يصبح نبضك وقلبك وهوائك وسمائك وكل عالمك وبدونه انت كريشة في مهب
الريح ليس لها قرار وليس لها مكان ، قالت له :- وأين الماديات في الحب أليس لها
مكان ، أبتسم وقال لها :- بعض الاناث يعتبرون الماديات شئ اساسي في الحب والبعض
منهم يعتبرها شيئا ثانويا حسب الواقع الذي تعيشه كل واحدة منهن فمن يمطرها حبيبها
بكلمات الحب تشتكي قلة اثباته المادي لها والتي يمطرها حبيبها بكل وسائل الراحة في
الحياة تشتكي من قلة رومانسيته معها وعدم حديثه معها بكلمات رقيقة وبين هذه وتلك
تضيع كل جماليات الحب كشعور وكاحساس جميل ولكن الوسيطة جميلة فكما تنطق بكلمات
الحب يجب عليك أن تثبتها ولو بأقل القليل فيجب الاهتمام بمن تحب فالاهتمام فيتامين
الحب واكسير حياته وهو المنشط لكل مشاعره فقليل من الاهتمام بمن تحب لايضر ولكن
يزيد من اواصر المحبة ربما بوردة ربما هدية ربما ذكرى عيد زواج ربما تحقيق أمنية
ربما بعض التغيير ، قالت له :- يالك من مراوغ ولاعب ماهر بالكلمات وداهية من دواهي
الزمان ، إبتسم لها وقال :- من لم يتعلم من حياته فهو الجاهل بعينه .



.



.



من وحي الحياة بقلم احسان الصالحي

حُرِرَت من قِبل في السبت، 17 تشرين الأول 2015
--------

دموع عيني

دموع عيني نغم تعزف احلى اﻻلحان



لحببب غاب عنها ونسي كل اﻻشجان



تعزف للغالي يمكن يﻻقي العنوان



وبرجع للحبيب ويستقبله باﻻحضان



وتنسيني شقاء حالي وكل اﻻحزان



وترسم للوفي امالي باجمل اﻻلوان



عله يحن للماضي ويعيده الحنان



من ذاق طعم الهوى صار فنان



يبرع في اهاته ويصيغها الحان



يسمعها القاصي والداني ويرويها اﻻنسان



.



.



.خربشات . بقلم احسان الصالحي

حُرِرَت من قِبل في الثلاثاء، 29 أيلول 2015
--------