كَرَم

77 مقولة

العفو

لما عفوت ولم أحقد على أحد

أرحت نفسي من هم العداوات

إني أحيي عدوي عند رؤيته

أدفع الشر عني بالتحيات

وأظهر البشر للإنسان أبغضه

كما أن قد حشى قلبي محبات

الناس داء وداء الناس قربهم

وفي اعتزالهم قطع المودات

حُرِرَت من قِبل في الثلاثاء، 25 آب 2015
--------

كتاب الفنون

كان لشيخ الحنابلة العلّامة وصاحب التصانيف فريد فنّه وإمام عصره الإمام " أبو الوفاء علي بن عقيل " مؤلف اسمه ( كتاب الفنون ) ، كتاب كبيرٌ جداً ، بلغ 800 مجلد!! ، فيه فوائد كثيرة في الوعظ والتفسير والفقه والأصول ، والنحو واللغة والشعر والتاريخ والحكايات وفيه مناظراته ومجالسه التي وقعت له وخواطره ونتائج فكره قيَّدها فيه. قال عنه الذهبي : " لم يُصنف في الدنيا أكبر من هذا الكتاب ." ، وقال المؤرخ العثماني حاجي خليفة : " كتاب الفنون لعلي بن عقيل البغدادي المتوفى سنة ( 513هـ ) جمع فيه ازيد من أربعمائة فن!! ".


لا تنسوا عبدالله " ياقوت " من صالح الدعاء .
تابعوني على فيسبوك : ياقوت هداه الله

حُرِرَت من قِبل في الثلاثاء، 04 آب 2015
--------

الناصر لدين الله

الخليفة الأموي الأندلسي " عبدالرحمن الثالث " الملقب بـ ( الناصر لدين الله ) حَكَم الأندلس أكثر من 50 سنة ، وكان من أقواهم وأشدهم و بلغت فيها الأندلس أوجَ قوتها ونهضتها وازدهارها .. فلمّا توفّي ، وجدوه قد ترك رسالةً كتب فيها : " أيام السرور التي صَفت لي دون تكدير في مُدةِ سلطاني ، هي : يوم كذا من شهر كذا من سنة كذا .. " فعُدَّت تلك الأيام فكانت أربعة عشر يوما!! ..


لا تنسوا عبدالله " ياقوت " من صالح الدعاء .
تابعوني على فيسبوك : ياقوت هداه الله

حُرِرَت من قِبل في الثلاثاء، 04 آب 2015
--------

وقف الغاضِبات

من الأوقاف الإسلامية المختصة بالمرأة ( وقف الغاضِبات ) تم إنشاؤه أول مرة في عهد ( دولة الخلافة العباسية ) وهو : " وقف يؤسَّس مِن ريعِه بيت ، ويُعدُّ فيه الطعام والشراب ، وما يَحتاج إليه الساكِنون ، تذهب إليه الزوجة التي يقع بينها وبين زوجها نُفور ، وتظلُّ آكِلةً شارِبةً إلى أن يذهب ما بينها وبين زوجها من الجفاء وتَصفو النفوس ، فتعود إلى بيت الزوجيَّة من جديد .


لا تنسوا عبدالله " ياقوت " من صالح الدعاء .
تابعوني على فيسبوك : ياقوت هداه الله


حُرِرَت من قِبل في الثلاثاء، 04 آب 2015
--------

الأمير الشهابي وخادمه

قال الأمير الشهابي لخادمه يوماً : " تَميلُ نفسي إلى أكلة باذنجان . فقال الخادم : الباذنجان! بارك الله في الباذنجان! هو سيدُ المأكولات ، شحمٌ بلا لحم ، سمكٌ بلا حسك ، يُؤكل مقلياً ويؤكل مشويّاً ، يؤكل كذا ويؤكل كذا. فقال الأمير : ولكن أكلت منه قبل أيام فنالني كَرْب ( أي توجعت منه ). فقال الخادم : الباذنجان! لعنة الله على الباذنجان! فإنه ثقيل غليظ نفّاح. فقال الأمير : ويحك! تَمدَحُ الشيءَ وتذمُّه في وقت واحد ؟!! ".


لا تنسوا عبدالله " ياقوت " من صالح الدعاء .
تابعوني على فيسبوك : ياقوت هداه الله

حُرِرَت من قِبل في الثلاثاء، 04 آب 2015
--------